فقط عندما اكتبك...

02‏/03‏/2009

روابط هذه الرسالة  



فقط عندما اكتبك...
تنبت فى دفترى الزهور...
ويقف الحرف مبهور...
يزهو بفخراً وغرور...
تشرق ألف شمس ...يولد مليون نور
وأعلنك زعيماً على قبيلة الذكور
.....

فقط عندما اكتبك...
يخرج من حبر قلمى قوس قزح
يرقص الحرف بفرح...
تنسكب احاسيسى فوق الاورق بمرح
.....

فتارة أرسمك تغريدة عصفور
وتارة شهريار يحكم قبضته بسيف مسرور
وتارة الشاطر حسن...
وعنترة...
وأميراً يسكن القصور...
أنت بعينى كل رجال الأرض
وبعدك قلبى صرحاً مهجور

.....


فقط لك انت...
يجن قلبى
تحن دمائى

كأنني في البدء من عهد الهوى
اجوب اطراف الدنيا بعيناك


ويغمرنى اشتياق عارم
لغرس لحظات شوقى تحت جلدك
أنت وانا
نملك مفاتيح كنوز العالم
.....

فقط معك انت...
أنغمس حد الثمالة فى لحظة اللقاء
أرتشف من لمستك كأساً من الهدوء
وأسافر فى مدن الفوضى
أسكن مقر العواصف
ويثور القلب كابركاناً
خمد عمراً
واطلق أناته حمماً
فذاب كلانا كالشمع