رأى

17‏/03‏/2009

روابط هذه الرسالة  


(
(

(
(
(

(

(

(

(



لما كان لكلماته صدى فى روحى أردت بشدت كتابة تعليق لديه
لكن ما الذى سأقوله وهل فهمت مايرمى اليه هل فهمت ما يقصده
الجميع فهم مغزى قصته وكتب تعليق ومنهم من لم يفهم لكنه ترك
كلمات تعبر عن شدة أعجابه بكلمات لم يفهمها
فلماذ حين لم أفهم كلماته هى تجلجل فى أعماقى وتبعث بداخلى نشوة
أهو تأثير القصص الرومانسية الناعمة بعواطفى المتصلبة اهو تأثير حلاوت مفرادته أهى تلك السيمفونية الهادئة بين سطوره التى تبعث الدفء فى برودة اطراف قلبى أم الغموض فى تناثرها دون ترتيب
أم خياله المبدع الذى حملنى لأجواء قصة يفوح منها رائحة العشق فيأخذنى بعيداً عن شاشتى الجامدة وعن اشيائى المبعثرة حولى وبدخلى وبعالمى كله فهل أكتب له كلماتى تلك فى زيارتى الاولى هل أطلب منه توقيع بأسمه على نبضة من قلبى واضعها بصندوق حتى أظل أتذكره
فينتابنى هذا الاحساس الغامر بالفرح المتموج فى روحى
أم أطلب منه وصفته السرية فى جعل كلماته قوية وتخلب اللب من النظرة الاولى
أحياناً اندهش مما تفعله بى الكلمات ومما يفعله بى الابحار فيما ورائها

لكن من المؤكد أننى سأمضى دون أن أكتب تعليق ودون أن يعلم أنى كتبت
له هذا وأنه سيظل مجهول وسأظل أنا مجهولة لديه

ولن يعلم ان قلبى صفق له بحرارة أشد المعجبين بحروفه والمتفلسفين فى ترك تعليقاتهم لديه
فشكراً ياهذا على تلك اللحظات الجميلة التى أخذتنى فيها لحدود

السماء
الزرقاء
فحلقت معها كريشة تحملها نسمة ربيعية